Dépôt DSpace

نزعة الرفض وأثرها في تشكيل الشعر العباسي أبو العتاهية وأبو نواس وأبو تماما أنموذجا, دراسة أسلوبية

Afficher la notice abrégée

dc.contributor.author بغرورة, محمد الصديق
dc.date.accessioned 2015-03-11T13:38:34Z
dc.date.available 2015-03-11T13:38:34Z
dc.date.issued 2014
dc.identifier.uri http://hdl.handle.net/setif2/137
dc.description.abstract كثيرا ما تناول الدراسون التجديد فبينوا أطواره ووقفوا عند شتى مظاهره، لكنهم لم يولوا أهمية لاصل هذا التجديد الذي هو في نزعة الرفض الأصلية في نفس كل شاعر تنبض نفسه بالشعر. وقد رأيت عددا من الدراسان تعالج الرفض، لكنها كانت كثيرا ما تتوقف عند دلالة الهجاء أو المعارضة السياسية، وما إليهما من المواقف المضادة البسيطة، فرأيت أن أوسّع هذا المفهوم ليشمل جوانب سياسسية ودينية وفنية، وعند ذاك لاحظت وجود زمور كبيرة في هذه الأوجه الرفضية: أبو العتاهية في الجانب الديني الخلقي، وأبو نواس في الموقف العام من العرب وشعرهم تحت راية الشعوبية خاصة، وأبو تمام في الجانب الفني: فقد راجع أبو العتاهية مهمة الشعر فترك الغزل ونذر صوته الشعري للزهد وكسر السور الفاصل بين الشعر والحياة العامة البسيطة التي كانت هامشا في الشعر من قبله، كما كسر الفاصل الذي كان بين الشعر والنثر، وأقبل أبو نواس على هامش موضوعاتي هو شعر الخمر، فاولاه اهتمامه الأوّل، واقترب من نبض الحياة، من خلال لغة وسطى أفرزها شعره فصارت لغة الشعر العباسي عامة، أما أبو تمام فلم يقم بمراجعة الموضوع والملتقي كما فعل قبله كل من أبي العتاهية وأبي نواس، بل أقبل على اصل الشعر ذاته، فشكّ في لغة الشعر في حد ذاتها، وتراكيبها وأنساقها، فهدم كثيرا من اجزائها ليقدم بدائل لسانية جعلت الغيورين على أصالة العربية يطلقون عليه حملة شعواء ويتهمون تلك اللغة بان لا صلة لها بما تكلمته العرب، ففتح بذلك مرحلة جديدة في حياة الشعر العربي على بابها الواسع فتحا جادا هي مرحلة الغموض. هذه الإنجازات على مستوى الرؤية الفكرية لم تكن معزولة عن معادلها الاسلوبي الذي جسدها وجسدته في علاقات لغوية وصوتية وموسيقية وتركيبية جديرة بالدراسة الأسلوبية للكشف عن عمق التحول الاسلوبي الذي ما نفك يمس النص الشعري العربي العباسي بداية الامر ثم يستمر التحول عبر العصور بعد ذلك بسبب نزعة الرفض التي نشطت في عصر العباسيين خاصة لتظل هذه النزعة السبب الجوهري في التطور الذي يحصل في كل عصر من العصور. وإذا نحن ربطنا النزعة الأصلية في كل شاعر بأسلوبه يمكن التساؤل: هل كان حرص الشاعر أبي العتاهية على شدة التبسيط الجمالي في نصه صدى الزهد بمعناه الشاسع؟ وهل كان إصرار أبي نواس على الخمرية وحكايتها ومقدماتها صورة من ذاته المتأزمة الرافضة لذاته الممزقة، وطموحا جموحا إلى واقع لا تقديس فيه إلا للحرية بمعناها الكلي الذي يصل حد رفض كل القيم السابقة؟ وهل كانت نزعة أبي تمام الرافضة للجملة الجاهزة والعبارة المستهلكة في استجابة لحاجة ملحة في نفسه إثباتا لواقع شعري مختلف صورة لغموض متأصل في نفسه قبل أن يكون في قوله الشعري؟ أم انه كان عيا عميقا برسالة الشاعر الحقة. تفجير لغة الشعر لفتح آفاق أوسع أمام قصيدة الشاعر وأساليبها التي تناولتها هذه الدراسة. ............................................................................................................................... On a beaucoup traité le sujet du renouveau dans la poésie Arabe, et son développement, à travers l’historique litteraire, mais on a pas donné assez d’importance à la tendance du refus qui est authentique dans l’âme de chaque poète digne de sa qualité en tqnt que ‘Poète’ , en constatant qu’un nombre d’études ont pris ce mot dans sa simple dimension d’opposition politique ou dans un sens lié à la satire, alors j’ai voulu rélargir cette dimension , en appuyant sur les cotés morales, culturelles, sociales et linguistiques : Abou Al Aatahia a abandonné la galanterie en choisissant l’ascétisme, en ellaborant une simplicité linguistique ce qui nous donne une image très précise sur une nouvelle tendance stylistique naquit. Abou Nouass avait choisi un autre chemin créatif; celui d’un amoureux de vin : un sujet qui était marginal, mais devint chez le Nouassi très essentiel, au centre même se sa poésie et de sa personne, avec beaucoup de changement dans l’introduction de son texte poetique, lié aussi au conte qui avait le vin comme sujet et personnage , un changement tres lié même a sa réflexion et sa passion, quant a Abou Tammam, il a révisé le coté linguistique, en détonnant la phrase arabe ce qui a causé beaucoup d’ambigüité ; alors c’est la nouvelle ère dans l’histoire de notre poésie Arabe. Ces dimensions morales, immorales et linguistiques ont provoqué un changement essentiel dans la formation de la poésie arabe et surtout dans son style qui s’est manifesté d’une façon claire dans de différentes formes d’éxpressions qui seront traitées dans cette étude stylistique. en_US
dc.language.iso other en_US
dc.subject نزعة الرفض وأثرها في تشكيل الشعر العباسي en_US
dc.title نزعة الرفض وأثرها في تشكيل الشعر العباسي أبو العتاهية وأبو نواس وأبو تماما أنموذجا, دراسة أسلوبية en_US
dc.type Thesis en_US


Fichier(s) constituant ce document

Ce document figure dans la(les) collection(s) suivante(s)

Afficher la notice abrégée

Chercher dans le dépôt


Recherche avancée

Parcourir

Mon compte